الكاتب البوسني جواد كاراحسن يفوز بجائزة غوته

الكاتب البوسني جواد كاراحسن يفوز بجائزة غوته

فاز الكاتب البوسني جواد كاراحسن بجائزة غوته لعام 2020، والتي تمنحها مدينة فرانكفورت بقيمة 50 ألف يورو كل ثلاثة سنوات لشخص بارز على أعماله الإبداعية، وبذلك خلف كاراحسن المخرجة المسرحية الفرنسية أريان منوشكين التي فازت بالجائزة في العام 2017. وقال عمدة فرانكفورت بيتر فيلدمان “في ظل أوقات تنامي النزعة القومية، في أوروبا أيضا، يقف الفائز بجائزة هذا العام، جواد كاراحسن، متجاوزا الحدود بشكل دائم، سواء كانت سياسية أو ثقافية”.

وتتضمن قائمة أعمال كاراحسن روايات ومسرحيات ومقالات للوساطة بين الشرق والغرب وبين الإسلام والمسيحية. ومن بين أكثر أعماله أهمية “سارة وسيرافينا” و”سولاس أوف ذا نايت سكاي”.

وتمنح مدينة فرانكفورت جائزة غوته التي تبلغ قيمتها 50 ألف يورو (54 ألف دولار) كل ثلاث سنوات لشخص بارز على أعماله الإبداعية التي تستحق شرف أن تخلد بذكرى الكاتب الألماني يوهان فولفجانج فون غوته.

والكاتب البوسني جواد كاراحسن اهتم في جل روايته بنبش الغبار عن الخراب الذي لحق بلاده أواسط تسعينات القرن الماضي إثر الحرب التي دارت ببلده، وما لحق المسلمين من إبادة جماعية في العام 1995، علاوة على حنينه للوطن وهو المنفي.

أصدر جواد كاراحسن في العام 2007 كتابا حمل عنوان “تقارير من العالم المظلم”، وهو بمثابة تقارير تراوح بين الخيال والواقع عن معاناة البوسنيين في غربتهم وعن تداعيات الحرب على حياتهم

وشمل كتاب كاراحسن خمسة نصوص نثرية، تأرجحت بين الخيال والحقيقة. قام فيها الراوي برحلة داخل سراديب “عالم مظلم”، عالم لا ملامح له، عالم قائم بين أشخاص وحيدين اقتُلعت جذورهم، يعيشون في حالة غيبوبة، “بعيدين عن النوم بُعدهم عن اليقظة”. فدوّن كاراحسن قصصهم ومعايشاتهم وأفكارهم وخرج بمجموعة تقارير متسلسلة حول الحياة “في الغربة في أوقات المحن”.

ويتحدّث في كتابه عن أشخاص شهدوا بأم أعينهم اختفاء مدينتهم سارييفو بفعل الدمار، تلك المدينة التي عاشوا فيها سنوات حياتهم، ولكن بدأ الشك يساورهم إن كانوا حقا قد عاشوا تلك الحياة التي تسكن ذاكرتهم أم أنها مجرد خيال. لقد تلاشت الحقيقة أمام أعينهم وأصبحت بعيدة المنال.