سرقة لوحة لفان جوخ من متحف في هولندا أثناء إغلاقه بسبب كورونا

سرقة لوحة لفان جوخ من متحف في هولندا أثناء إغلاقه بسبب كورونا

اختفت لوحة “حديقة الربيع” للرسام فِينسينت فن كوخ، من متحف سينجر لارين في هولندا يوم الاثنين 30 مارس 2020، وذكر تقرير صادر عن المتحف، إن لوحة لفان جوخ سرقت منه ليل الاحد.

فقد استغل مجهولون تفشّي فيروس كورونا المستجد في هولندا ونجحوا في السّطو على مُتحف سنجر لارين وسرقة لوحدة حديقة الربيع للفنان العَالمي فِينسينت فان كوخ الذي تحل ذكرى ميلاده اليوم (30 مارس 1853-29 يوليو 1890).

وقالت وكالة الأنباء الألمانية، الإثنين، إن «لوحة حديقة الربيع لفان جوخ المشهورة سرقت فجر اليوم»، فيما نقلت تصريحات مدير المتحف، إيفرت فان أوس، الذي أوضح أن «المتحف بأكمله مصدوم وحزين بشأن سرقة هذه اللوحة التي كانت مستعارة من متحف جرونينجر الهولندي».

وقال مسؤولون إن لوحة الفنان الشهير فان جوخ (رُسمت عام 1884)، سُرقت من متحف سنجر لارين في هولندا، لافتًا إلى أن اللصوص اقتحموا المتحف نحو الثالثة والربع من صباح اليوم الاثنين بالتوقيت الهولندي، مستغلين حظر التجوّل؛ بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، وسرقوا العمل الفني الذي يضم حديقة بديلة في نوينين في ربيع 1884، وتحمل اسم حديقة الربيع Spring Garden.

وأثّرت حالة تفشّي فيروس كورونا خلال الآونة الأخيرة سلبًا على عالم الفن التشكيلي بشكل عام، وعلى الفنان العالمي فان جوخ بشكل خاص، حيث كان مقررًا أن تعرض لوحة «عباد الشمس» الشهيرة للفنان الهولندي، لكنها احتجزت في الحجر الصّحي بطوكيو وكانت اللوحة الفنية في طريقها للعرض في معرض لندن الوطني كجزء من معرض “روائع من المتحف الوطني”.