عروض افتراضية لدور الأوبرا العالمية بسبب كورونا

عروض افتراضية لدور الأوبرا العالمية بسبب كورونا

لجأت دور الأوبرا في العالم إلى الخيار الرقمي لتبقى على تواصل مع الجمهور، في ظل تفشي فايروس كورونا المستجد، وأصبحت تبث حاليا عروضها عبر المنصات الإلكترونية.

فقد خلت دار الأوبرا بفرساي في فرنسا من الجمهور، وقدم قائد الأوركسترا فرانسوا كزافييه روث مع فرقته عرضا في صالة غاب عنها الجمهور، إلا أن التصفيق كان حاضرا في منازل عشاق هذا النوع من الموسيقى المجبرين على البقاء في بيوتهم.

واستطاع محبو بيتهوفن أن يستمعوا إلى أبرز سيمفونياته من خلال محطة “ميتزو” التي نقلت مباشرة عرض دار الأوبرا الملكية في فرساي يوم السبت الماضي.

وقد حذت حذو محطة “ميتزو” قنوات ومنصات وتطبيقات عدة ولا يقتصر بثها على الحفلات المباشرة بل تعرض حفلات وعروضا قديمة مسجلة.

وأطلقت قاعة “لا فيلارموني” في باريس شعار “إذا لم تأت للاستماع إلى الموسيقى، فالموسيقى ستأتي إليك”، معلنة أن كل حفلاتها السابقة متوافرة على تطبيق “فيلارموني لايف”.

وذكر بيان صادر عن دار الأوبرا في باريس، إنها ستبث برنامجا مجانيا للأوبرا والباليه على موقعها بالتعاون مع “كالتشر بوكس”. واعتبارا من اليوم الثلاثاء، ستبدأ بث الإنتاج الجديد لأوبرا “مانون”.

وبدأت يوم الاثنين، أوبرا متروبوليتان في نيويورك، وهي واحدة من دور الأوبرا الأبرز في العالم، إعادة بث إنتاجاتها مجانا على موقعها.