رحيل المخرج السوري ريمون بطرس

رحيل المخرج السوري ريمون بطرس

 غيب الموت، يوم الاثنين 2 مارس 2020 ، المخرج السوري ريمون بطرس، عن 70 عاماً، وقد أنجز ريمون بطرس خلال سنواته المهنية العديد من الأفلام التي شكلت علامة فارقة في السينما السورية، لتناول أغلبها الحياة الاجتماعية في مدينة حماة وريفها، التي ظلت مغيبة عن المشهد الإعلامي الرسمي لعقود طويلة.

حصل ريمون بطرس، المولود عام 1950، على منحة من الحزب الشيوعي السوري عام 1976. ودرس السينما في الاتحاد السوفياتي بـ«معهد كييف للسينما»، وخلال دراسته أخرج فيلماً تسجيلياً بعنوان «صهيونية عادية»، وفيلم «عندما تهب رياح الجنوب»، ونال الجائزة الكبرى في مهرجان «مولديست» للمعاهد السينمائية في الاتحاد السوفياتي عام 1974. وبعد عمله على عدد من الأفلام القصيرة، أخرج بطرس فيلمه الروائي الطويل الأول «الطحالب» عام 1991، ونال الجائزة الفضية لمهرجان دمشق السينمائي السابع.

ومن أفلام بطرس القصيرة: «نشيد البقاء» عن نهر العاصي، و«الشاهد» عام 1986، والأفلام الروائية الطويل «المؤامرة المستمرة» 1987، و«الطحالب» روائي طويل 1991، و«الترحال» 1996، و«حسيبة» 2008، و«ملامح دمشقية» وثائقي 2008، و«أطويل طريقنا أم يطول» 2015.