سلطان القاسمي يفتتح أيام الشارقة المسرحية الدورة 30

سلطان القاسمي يفتتح أيام الشارقة المسرحية الدورة 30

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء يوم السبت 29 فبراير 2020 بقصر الثقافة، فعاليات الدورة الـــ 30 من أيام الشارقة المسرحية، التي تنظمها دائرة الثقافة.

وكرم صاحب السمو حاكم الشارقة، بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي في دورتها (14)، كلاً من: صالح زعل، وسعود الدرمكي، وتسلم الجائزة بالنيابة عن سعود ابنه معن، وتوج الفنان الإماراتي سلطان النيادي بجائزة الشخصية المحلية المكرمة، وتسلمها بالنيابة عنه الفنان ياسر النيادي، تثميناً لمسيرتهم الفنية الطويلة، ودورهم في تطوير المسرح والارتقاء به.

كما تفضل سموه بتكريم العمل المسرحي الفائز بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي، والتي تنظمها الهيئة العربية للمسرح، وهومسرحية «جي.بي.إس» لفرقة المسرح الوطني الجزائري.

وشاهد سموه والحضور فيلماً قصيراً، سلط الضوء على أبرز محطات المسيرة الفنية للشخصيات المكرمة.

وتشهد الدورة الحالية عرض 13 عملاً، هي: مسرحية «صبح ومسا» تأليف وإخراج حافظ آمان لفرقة مسرح دبي الأهلي، ومسرحية «أشياء لا تصلح للاستهلاك الآدمي» تأليف علي جمال وإخراج حسن رجب لفرقة المسرح الحديث بالشارقة، ومسرحية «أين عقلي يا قلبي؟» من تأليف عثمان الشطي وإخراج أحمد الأنصاري لفرقة جمعية كلباء للمسرح، ومسرحية «حارس النور» تأليف عبدالله صالح وإخراج علي جمال لفرقة مسرح دبي الوطني، ومسرحية «لمس المواجع» تأليف حميد فارس وإخراج مبارك خميس لفرقة مسرح رأس الخيمة الوطني، ومسرحية «ليلة مقتل العنكبوت» تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج إلهام محمد لفرقة مسرح خورفكان للفنون، ومسرحية «الرحمة» من تأليف عبد الأمير الشمخي وإخراج عبيد الهرش لفرقة مسرح الفجيرة، ومسرحية «سمرة» تأليف وإخراج مرعي الحليان لفرقة مسرح بني ياس، ومسرحية «بكاء العربي» إعداد وإخراج مهند كريم لفرقة مسرح دبا الحصن، ومسرحية «سيمفونية الموت والحياة» تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج محمد العامري لفرقة مسرح الشارقة الوطني، ومسرحية «جي.بي.إس» من تأليف وإخراج محمد شرشال لفرقة المسرح الوطني الجزائري.

ويتضمن برنامج عروض أيام الشارقة المسرحية عملين من الدورة الثامنة لمهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة؛ هما: «لير ملك النحاتين» من إعداد حسن يوسف وإخراج سعيد الهرش، و«مأساة الحجاج» من تأليف وإخراج رامي مجدي.

وتستضيف أيام الشارقة المسرحية في دورتها الـ30، التي تستمر حتى السادس من مارس 2020، دورة جديدة من ملتقى أوائل المسرح العربي الذي ينظم سنوياً ويحتفي بالمتميزين من طلبة معاهد وكليات المسرح في الوطن العربي، عبر سلسلة من الورش التدريبية والمحاضرات واللقاءات الثقافية.

وينظم برنامج الملتقى ورشة حول مفهوم الكتابة المسرحية الجديدة يشرف عليها الكاتب المغربي عصام اليوسفي، ومحاضرة حول تطور حركة التمثيل في الإمارات يشرف عليها إبراهيم سالم، ويحكي الفنان العراقي جبار الجودي عن مسيرته مع المسرح للطلبة المشاركين.

ويشارك في الملتقى 13 طالباً من مصر، وتونس، والمغرب، ولبنان، والكويت، والأردن، والسودان، وسورية، والجزائر.

كما تخلل حفل افتتاح أيام الشارقة المسرحية التعريف بأعضاء لجنة تحكيم الدورة الـ30، وهم: وليد الزعابي (الإمارات)، ومحمد الضمور (الأردن)، وزهيرة بن عمار (تونس)، وأمين الناسور (المغرب)، وجبار الجودي (العراق).