رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه

رحيل الكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه

عن عمر 77 عاماً رحيل يوم الثلاثاء 1 مايو 2019 المفكر والكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه، وهو كاتب ودبلوماسي، وأستاذ جامعي في الأدب العربي الحديث.

ولد أحمد إبراهيم الفقيه في 28 ديسمبر 1942 في بلدة مزده جنوبي طرابلس، ليبيا. غادرها إلى طرابلس حيث درس ليحصل لاحقا على درجة الدكتوراه في الأدب العربي الحديث من جامعة إدنبرة في اسكتلندا. بدأ ينشر مقالاته وقصصه القصيرة في الصحف الليبية بدأ من العام 1959، اتفوز مجموعته القصصية “البحر لا ماء فيه” بالمركز الأول في جوائز اللجنة العليا للآداب والفنون بليبيا كما تم اختيار روايته ثلاثية ‘سأهبك مدينة أخرى” كواحدة من ضمن أفضل مائة رواية عربية، وتحكي الرواية عن ذلك الرجل الشرقي الذي ذهب للغرب بمفاهيم وأفكار وقيم معينة، ثم هناك يظهر الجانب الخفي من شخصيته، الجزء المخبئ وراء قناع فرضه عليه المجتمع، وقد وترجمت أعماله إلى لغات عدة، وتنوع إنتاجه في شتى صنوف الإبداع الأدبي.

صدرت أخر رواياته في القاهرة بعنوان «خالتي غزالة تسافر في فندق عائم إلى أمريكا». ومن أبرز كتبه: الصحراء وأشجار النفط، سأهبك مدينة أخرى” (ثلاثية)، فئران بلا جحور، خرائط الروح (12 جزء) العائد من موته، خفايا القصر المسحور، قصص من عالم العرفان.

 

أحمد إبراهيم الفقيه (1942 ـ 2019) م