حريق هائل يدمر كاتدرائية نوتردام في باريس

حريق هائل يدمر كاتدرائية نوتردام في باريس

دمر حريق هائل كاتدرائية نوتردام مساء يوم الاثنين 15 إبريل 2019 وسط العاصمة الفرنسية باريس، حيث التهمت النيران السقف والبرج وغيرها من الشواهد التي تزخر بها الكنيسة والتي تعد أحد أشهر المعالم بوسط العاصمة، مما يعد خسارة فادحة للمدينة ولفرنسا، وامتد الحريق، الذي اندلع في الساعة السابعة مساء بتوقيت فرنسا إلى سطح الكاتدرائية التي تعود للعصور الوسطى وسرعان ما التهم قمة البرج العملاق للكاتدرائية الذي انهار على أثر ذلك، ثم سقط السطح كله. وغطت سحابة دخان كبرى سماء المدينة فيما تساقط الرماد على مساحة واسعة حول الكاتدرائية. ويعود بناء الكاتدرائية إلى القرن الـ 12 وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث العالمي.

وتم إطفاء الحريق تقريبا،(الذي يُعتقد أن سببه أعمال لصيانة) بعدما ظل مستعرا لنحو ثماني ساعات، بحلول الساعة الثالثة صباح يوم الثلاثاء بتوقيت وسط أوروبا. وفي وقت سابق حاول رجال الإطفاء الذين كانوا يكافحون للحيلولة دون انهيار أحد برجي الجرس الرئيسيين، إنقاذ الآثار الدينية والتحف الفنية التي لا تقدر بثمن. وأصيب أحد رجال الإطفاء بجروح خطيرة وهي الإصابة البشرية الوحيدة التي وردت تقارير عنها. ونجا الهيكل الحجري الرئيسي للكاتدرائية من التدمير التام في الوقت الذي تمت فيه السيطرة الحريق.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للصحفيين في الموقع قبيل منتصف الليل بقليل “تفادينا الأسوأ”. وأضاف إن فرنسا ستطلق حملة لإعادة بناء الكاتدرائية، بما في ذلك جهود لجمع التبرعات ومناشدة الموهوبين من أنحاء العالم للمساهمة. وأضاف ماكرون أيضاً “سنعيد بناءها معا. ستكون بلا شك جزءا من المصير الفرنسي ومشروعنا للسنوات القادمة”.