الشاعرة «فتاة العرب» شخصية معرض «أبوظبي للكتاب»

الشاعرة «فتاة العرب» شخصية معرض «أبوظبي للكتاب»

أعلن معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن اختيار الشاعرة الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي، الشهيرة بـ «فتاة العرب»، شخصية المعرض المحورية للدورة التاسعة والعشرين، والتي تقام في الفترة من 24 ولغاية 30 أبريل المقبل، وذلك تقديراً لسيرتها الأدبية وعطاءاتها الثقافية الحافلة بالإنجازات والمؤلفات، التي شكلت إضافة قيّمة إلى خزانة الشعر النبطي في الدولة. ويقام في جناح دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في هذه الدورة، ركن مخصص لعرض أهم إنجازات الشاعرة الراحلة ومؤلفاتها الأدبية والشعرية.

وتعد الشاعرة «فتاة العرب»، رائدة من رواد الشعر النبطي في الإمارات، وقد اختار لها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقب «فتاة العرب»، بعد تكريمها وتقليدها وسام إمارة الشعر في عالم الشعر الشعبي في عام 1989.

وقال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «نفخر في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، باختيار “فتاة العرب” شخصية محورية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وذلك تقديراً لما تحفل به سيرتها من تجارب وخبرات طويلة، أثرت الحياة الثقافية المحلية، وبخاصة الشعرية النبطية، حيث شكلت إضافة مهمة للمشهد الثقافي العام، من خلال مؤلفاتها واهتمامها بالقضايا العربية والوطنية في قصائدها. ومن خلال تسميتها الشخصية المحورية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، نعمل على تسليط الضوء على شخصيتها وأعمالها، كونها نموذجاً رائعاً لابنة الإمارات التي تمسكت بالقيم والمثل الإماراتية، وليظل فكرها وكلماتها ومعانيها التي لامست مشاعرنا، منارة للأجيال القادمة».

يذكر أنّ فتاة العرب، هي من مواليد المويجعي في منطقة العين، ولكنها من سكان دبي، اعتزلت الشعر في أواخر التسعينيات، وبقيت تروي أشعارها في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم. وقد تساجلت الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي، مع كبار الشعراء في الدولة، وعلى رأسهم المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والشاعر أحمد بن علي الكندي، وسعيد بن هلال الظاهري.