مهرجان شعري يحمل اسم ناصر جبران في الإمارات

مهرجان شعري يحمل اسم ناصر جبران في الإمارات

ينظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، في العاصمة أبوظبي بين 19 و22 يناير 2019 مهرجان ناصر جبران الشعري كنشاط نوعي مصاحب للمؤتمر العام السابع والعشرين للاتحاد العام للأدباء العرب الذي سيعقد في الفترة ذاتها.

 

وقال الشاعر والكاتب حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات: اعتدنا في جميع اجتماعاتنا تنظيم مهرجان شعري تقديراً لمكانة الشعراء ودورهم الراسخ في النهوض بالثقافة العربية، فالشعر كان، وما زال يتبوأ مكانة عالية، وله أهميته الواضحة في تشكيل وجدان الإنسان.

 وأضاف لقد أطلقنا اسم الشاعر الإماراتي الراحل ناصر جبران على هذا المهرجان المهم تقديراً لدوره الكبير، ومسيرته الإبداعية الراقية محلياً، وعربياً. إن تقدير رموزنا الثقافية هو من صميم دورنا، وسعداء بأن يأتي مهرجان ناصر جبران الشعري مع انتهاء مهرجان الشعر العربي الذي تنظمه، دائرة الثقافة في الشارقة، ما يدل على أن الإمارات هي عاصمة الشعر العربي، والثقافة العربية اليوم.

 وينطلق المهرجان مساء السبت 19 يناير 2019 في فندق روتانا السعديات في قاعة الألماس، بمشاركة 41 شاعراً من الوطن العربي، ويستمر على مدى 4 أيام، ويتضمن أربع أمسيات، بمشاركة 10 شعراء في كل أمسية.

 ويقدم الأمسية الأولى الروائي محمد الغربي عمران من اليمن، بمشاركة كل من الشعراء إبراهيم بوهندي من البحرين، صلاح الدين الحمادي من تونس، طلال سالم من الإمارات، عبد القادر الكتيابي من السودان، عصام بدر من مصر، علي الشعالي من الإمارات، مناة عز الدين الخير من سوريا، نضال القاسم من الأردن، نور الدين بوجلبان من تونس، يوسف بن وعبد الرحمن الصغير من السعودية.

 بينما يقدم الأمسية الشعرية الثانية التي تقام مساء الأحد المقبل الدكتور راشد نجم من البحرين، بمشاركة كل من الشعراء: أحمد بن سليمان اللهيب من السعودية، أحمد ولد الوالد من موريتانيا، الفاتح حمدتو من السودان، حمدان عوفي البذالي من الكويت، زاهر أبوحلا من لبنان، شيخة المطيري من الإمارات، عبد الله الهدية من الإمارات، عبده الزارع من مصر، عبدالله أبو بكر من الأردن، عمر عبد الدائم من ليبيا، منى عوض عبد الحق باشراحيل من اليمن.

 أما الأمسية الشعرية الثالثة التي تقام مساء الاثنين، فتقدمها الشاعرة الهنوف محمد من الإمارات، بمشاركة كل من الشعراء: أحمد نظمي سليمان من فلسطين، أوليد الناس الكوري هنون من موريتانيا، حسن النجار من الإمارات، زينهم البدوي من مصر، سيدي ولد الأمجاد من موريتانيا، معين شلبية من فلسطين، نجاة الظاهري من الإمارات، نجاة عبد الله كاظم من العراق، الدكتورة نورة ناصر المليفي من الكويت.

 ويختتم المهرجان مساء الثلاثاء، بأمسية شعرية رابعة يقدمها الدكتور حسين حميد من سوريا، ويشارك فيها كل من الشعراء: بشرى عبدالله وخلود المعلا وطلال الجنيبي من الإمارات، سامي مهنا من فلسطين، سعيد محمد الصقلاوي من عمان، طلال النوتكي من سلطنة عمان، الدكتور علاء عبد الهادي من مصر، علوان الجيلاني من اليمن، الدكتور عمر أحمد قدور علي من السودان، يوسف شقرة من الجزائر.