رحيل الفنان التشكيلي السوري وحيد مغاربة

رحيل الفنان التشكيلي السوري وحيد مغاربة

بعد معاناة مع مرض عضال، غيب الموت يوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 الفنان التشكيلي السوري وحيد مغاربة عن عمر ناهز الـ 76 عاما في مسقط رأسه بمدينة حلب.

الفنان الراحل الذي كرمته وزارة الثقافة الأربعاء الفائت في افتتاح فعالية أيام الفن التشكيلي 2018 من

ولد وحيد مغارية عام 1942 وحاصل على الإجازة في التصوير من أكاديمية روما للفنون عام 1978 وأقام أكثر من عشرين معرضا فرديا في سورية وايطاليا ولبنان فضلا عن عشرات المعارض الجماعية والمشتركة وحصل على جوائز عدة من سورية وإيطاليا.

من أعمال مغاربة تنفيذه لرسوم كتاب تاريخ الطب عند العرب الذي صدر في باريس عام 1986 للدكتور سليمان قطايا كما ساهم في الرسوم التوضيحية لمجلتين كانتا تصدران في لندن.

 أعماله مقتناة في المتاحف وصالات العرض العربية والغربية إضافة لمجموعات خاصة في سورية وإيطاليا وبلدان عربية.

وقد نعاه عدد من الفنانين بكلمات معبرة، حيث كتب الفنان المخضرم سعد يكن على صفحته في الفيسبوك “رحل صديقي القديم وحيد مغاربه تاركاً لنا ما تبقى من العمر نلملم بقايا ذكريات ابداعه الحقيقي الذي غمر قلوبنا بالحب والجمال ..وداعاً ايها المحارب الصامت الذي لا يضاهى“.