صدر حديثاً عن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية كتاب عن الفائزين بجائزة العويس الدورة الخامسة عشرة من إعداد عبد الإله عبد القادر المدير التنفيذي للمؤسسة وتضمن شهادات كتبها الفائزون بالجائزة وسيرهم الذاتية وبيان لجان التحكيم وبيان مجلس الأمناء بشأن جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي التي منحت لجامعة الإمارات العربية المتحدة.

وسيتاح الكتاب مجاناً خلال حفل توزيع جوائز الدورة الخامسة عشرة على الفائزين، يوم الأول الأربعاء 28 مارس الجاري، حيث سيتم تكريم كل من: الشاعر اللبناني شوقي بزيع الفائز في حقل الشعر، وفي حقل القصة والرواية والمسرحية الروائي العراقي عبد الخالق الركابي والروائية اللبنانية هدى بركات، وفي حقل الدراسات الأدبية والنقد الناقد والأكاديمي التونسي د. حـمّـادي صمـود وفي حقل الدراسات الإنسانية والمستقبلية المفكر اللبناني الدكتور جورج قرم.

وخلال هذ الحفل سيكرم مجلس أمناء جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية جامعة الإمارات العربية المتحدة التي تم اختيارها لجائزة الإنجاز الثقافي والعلمي من بين 237 مرشحاَ، نظراً لما تمثله من قيم علمية وثقافية ثابرت على ترسيخها في المجتمع وتتويجاً وتكريماً لمسيرة هذه الجامعة التي أنشئت عام 1976 كأول جامعة وطنية متكاملة في دولة الإمارات، في مدينة العين من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وكانت لجنة التحكيم اختارت منح جوائز هذه الدورة الخامسة عشرة (2016-2017) لهؤلاء المبدعين والأدباء والمفكرين من بين (1.662) مرشحاً وهم إجمالي عدد المتقدمين لنيل جوائز العويس الثقافية، لما تمثله تجربتهم من عمق وأصالة وقوة تعبير تصب في خانة الثقافة العربية المعاصرة.

كما سيحيي الشاعر اللبناني شوقي بزيع (الفائز بجائزة الشعر) أمسية شعرية مساء يوم الخميس 29 مارس الساعة الثامنة مساء في قاعة المحاضرات بمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية .

وكان بزيع قد حاز على جائزة الشعر لما يمتاز به من تجربة شعرية أصيلة، تشمل ثلاث قضايا محورية، (الوطن، والمرأة، والزمن)، حيث استفاد من أشكال الموروث المختلفة؛ وتنفتح تجربته على الأنساق الجمالية الحديثة التي تبرز فيها من العمق الإنساني والخيال الخلاق .

وأيضاً تحيي الفنانة المغربية نجاة رجوي حفلاً غنائياً ساهراً مساء يوم الخميس 29 مارس الجاري في مقر المؤسسة بشارع الرقة بدبي.

وتعد نجاة رجوي أحد الأصوات العاشقة للطرب الجميل، فقد كان أول ظهور لها على الشاشة الصغيرة في برنامج للمسابقات الغنائية بالمغرب سنة 2006 حيث حصلت على جائزة أحسن صوت، وفي نفس الوقت لاقت استحساناً وتجاوباً كبيراً من الجمهور المغاربي، لقوة صوتها وسلاسة أدائها.




التعليقات