انطلقت مساء يوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية فعاليات معرض (تراتيل الحرب و السلام)  للنحات معتصم الكبيسي، حيث قام سعادة عبد الغفار حسين عضو مجلس الأمناء بافتتاح المعرض بحضور كل من سعادة عبد الحميد أحمد الأمين العام للمؤسسة والأستاذ الدكتور محمد عبد الله المطوع عضو مجلس الأمناء، وعدد كبير من الفنانين والمثقفين والمهتمين.

دلت أعمال معتصم الكبيسي على وعي فلسفي عميق، مما يجعله يحمل قيمة أخلاقية وإنسانية عالية، حيث ترجم مأساة الحروب والدمار ­­­­بأسلوب فني جعل من الإيقاع الدرامي مشهداً حياً تنطق به الكتلة وكأنه يحكي لنا مشهداً سينمائياً، كما كان للهجرة أثر بالغ في تلك الأعمال من خلال القارب الذي يحمل الناس بشكل متراص للهروب عبر البحر حيث يشعر المتلقي بتلك المسافة التي تقبع بين كل حركة وكتلة مجاورة. وكان للحصان العربي حضور لافت في تلك الأعمال سواء كان حصاناً مجسماً أو مرسوماً بحركات مختلفة.

أتقن معتصم الكبيسي التلاعب بمادة البرونز وبمواد الاكسدة, التي سمحت له باستخلاص مجموعة من الألوان الخضراء ومتدرجاتها والبنية ومتدرجاتها أيضاً، مما يشكل وحدة الانسجام الكلية وتأمين مستلزماتها نحو عمل إبداعي مميز وخلاق. 

هذا وفي ختام المعرض قدمت المؤسسة درعاً تذكارية للفنان.

 

 

ولد معتصم الكبيسي في بغداد عام 1968 وتخريج من أكاديمية الفنون الجميلة جامعة بغداد قسم الفنون التشكيلية 1992 وهو عضو نقابة الفنانين العراقيين وعضو جمعية التشكيليين العراقيين في بغداد وعضو جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، له العديد من المعارض الشخصية والجماعية أهمها:

- معرض شخصي خيول عربية -جاليري الاتحاد بأبوظبي 2015 -معرض بالمجمع الثقافي بأبوظبي 2009 - معرض رواق الشارقة للفنون 2008 -معرض جاليري دبي 2008 - معرض جاليري باريس 2004.

- معرض فن النحت المعاصر سيدني – استراليا 2013 - سمبوزيوم بغداد الأول للنحت على الحجر - معرض الفن العراقي المعاصر اليونسكو - باريس - معرض جمعية التشكيليين العراقيين في دمشق - بينالي بغداد العالمي - المعارض السنوية لجمعية التشكيليين العراقيين   1996 – 2002- المشاركة في جميع معارض وزارة الثقافة والإعلام في جمهورية العراق من سنة 1988 – 2002.

كما له مجموعة مشاريع وإنجازات منها:

- تصميم وتنفيذ شجرة النسب للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في متحف العين من مادة السيراميك والمطلية بالذهب سنة   2000

- تصميم وتنفيذ مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية واللوحات الجدارية من مادة الخزف.

- تصميم وتنفيذ جدارية النسب للمغفور له الشيخ راشد المعلا في متحف إمارة أم القيوين.

- تصميم وتنفيذ دوار الحصن بارتفاع 6 أمتار 

- أسس أول مسبك في دولة الإمارات العربية المتحدة متخصص لسباكة الأعمال الفنية بمادة البرونز وبطريقة الشمع المطرود.



التعليقات