على هامش حفل توزيع جوائز سلطان بن علي العويس الثقافية الدورة الخامسة عشرة 2016-2017، بدبي يومي الأربعاء 28 والخميس 29 مارس الجاري، يقدم الشاعر اللبناني شوقي بزيع (الفائز بجائزة الشعر لهذه الدورة) قراءات شعرية في الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس 29 مارس في قاعة المحاضرات بمبنى مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية .

وكان بزيع قد حاز على جائزة الشعر لما يمتاز به من تجربة شعرية أصيلة، تشمل ثلاث قضايا محورية، (الوطن، والمرأة، والزمن)، حيث استفاد من أشكال الموروث المختلفة؛ وتنفتح تجربته على الأنساق الجمالية الحديثة التي تبرز فيها من العمق الإنساني والخيال الخلاق .

من جانبه، أكد الشاعر شوقي بزيع في تصريحات صحفية، أن جائزة الشاعر الحقيقية هي إنجازه. وقال: لم أعتبر يوماً ما أن قامات المبدعين تحددها الجوائز، لأن جائزة الشاعر الحقيقية هي إنجازه، ولكن تظل الجوائز بمثابة شد على يد الشاعر لتعويضه عما تلحق به الحياة من أضرار بعد أن كرسها للكتابة بشكل كامل .

يذكر أن للشاعر شوقي بزيع مجموعة كتب شعرية ونثرية شكلت علامة فارقة في المشهد الإبداعي العربي وأبرزها :

عناوين سريعة لوطن مقتول 1978، الرحيل إلى شمس يثرب 1981، أغنيات حب على نهر الليطاني 1985، وردة الندم 1990، مرثية الغبار 1992، كأني غريبك بين النساء 1994، قمصان يوسف 1996، شهوات مبكرة 1998، فراديس الوحشة 1999، جبل الباروك 2002، سراب المثنى 2003، وردة الندم 2005، ملكوت العزلة 2006، صراخ الأشجار 2007، لا شيء من كل هذا 2007، كل مجدي أنني حاولت 2007، فراشات لابتسامة بوذا 2013، إلى أين تأخذني أيها الشعر 2015 .



التعليقات