فازت الكاتبة السورية شهلا العجيلي بجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية 2016-2017 التي تقام سنوياً في الكويت وذلك عن مجموعتها "سرير بنت الملك" للكاتبة الصادرة عن دار منشورات ضفاف.

وقد احتضن حرم الجامعة الأمريكية في الكويت، وعلى مدى يومي 4 و5 ديسمبر الجاري احتفالية الدورة الثانية 2016 -2017 لجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية. حيث اقيم حفل الجائزة وإعلان الفائز بحضور رئيس الجامعة ولفيف من كتّاب القصة العرب من مختلف أقطار الوطن العربي والعالم.

وقال مؤسس الجائزة ورئيسها، الأديب طالب الرفاعي "إن الكويت تفخر بأن تحتضن فن القصة القصيرة العربي، وتكون محطةً سنوية للقاء المبدعين العرب، كون الجائزة في مضمونها الأساس هي مشروع إبداعي ثقافي كويتي عربي عالمي." كما أشار الرفاعي إلى أن الجائزة في دورتها الأولى قد حظيت بدعم ورعاية كريمتين من معالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، مما كان له بالغ الأثر الطيب في إطلاق جائزة للقصة القصيرة على ساحة الجوائز العربية.

وبعد تسلمها درع وشهادة الجائزة قالت الفائزة شهلا العجيلي" شكراً لأنكم قرأتم قصصي واستمعتم لحكاياتي وها أنتم تحملونها بهذا الفوز الى آلاف القراء وتحملون علاقتنا بالموجودات التي قد لا ينتبه إليها الآخرون فالقصة تحررنا من التصورات الثابتة وتضخم نظام الذكاء فينا ونظام العاطفة والشجاعة. أما عن موضوع كتابة النساء فلعل هذا الفوز ليس تأكيدا على صوتنا التاريخي فحسب بل إعلان عن تاريخ قديم ومستمر من الصياغة الفنية التي عاشت خلف الأبواب المغلقة" وفي الختام شكرت الكاتبة الجامعة الامريكية في الكويت وإدارة الجائزة ولجنة التحكيم الني آمنت بقصصها.

يذكر أن مجموعة "سرير بنت الملك" تتنوع فيها الأحداث وتصل إلى المزج بين تقويض الحكاية الأسطورية، ورصد الواقع العربي الراهن. أغلب أقاصيص المجموعة يتصاعد فيها الأحدث وتتحقق في نهاياتها المفارقة، وهي مفارقة ترفع سقف الأسئلة مما يجعل نصوص المجموعة عالقة في الذهن لجدة الأفكار، وجودة البناء السردي.



التعليقات