اختتمت مساء يوم السبت 18 فبراير 2017 في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية فعاليات "الخط العربي في مصر" التي نظمتها المؤسسة بالتعاون مع مركز دبي لفن الخط العربي يومي الجمعة 17 و السبت 18 فبراير، واشتملت على مجموعة محاضرات قدمها الدكتور " محمد حسن "  تناولت في مقدمتها الجانب التاريخي ، لنشأة الخط العربي ثم الحقبة الفاطمية والايوبية فالحقبة المملوكية والحقبة العثمانية وصولاً الى حقبة محمد علي والفترة المعاصرة ، بكل ما في تلك الحقب من تراثٍ وتجارب شديدة الخصوبة في تاريخ الخِطاطة في مصر .

حضر الفعاليات مروان جمعة بن بيات رئيس مجلس إدارة مركز دبي لفن الخط العربي وعبد الإله عبد القادر المدير التنفيذي لمؤسسة العويس الثقافية، وجمع من الخطاطين والمهتمين ، والمتذوقين لفن الخط العربي والذين أثروا هذه المحاضرات بالعديد من والنقاش والحوار.

قدم المحاضرات الدكتور محمد حسن الباحث في مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الاسكندرية منذ 2006 م ، ووكيل نقابة الخط العربي بالاسكندرية منذ تأسيسها سنة 2012 حتى الآن . وللمحاضر نشاطات عديدة في أرشفة أعمال كبار الخطاطين ورقمنة حروف الخط الأميري ونشره اليكترونياً ، وتدريس الخطوط العربية وخطوط الوثائق بالإضافة الى الأبحاث والمؤلفات والمقالات ، والمشاركة في المعارض والملتقيات والندوات .

وقد أوضح المحاضر من كل حقبة خصائصها الفنية واعلام الخطاطة فيها وتطور الخطاطة والفنون المصاحبة لها . والتطبيقات الفنية في العمائر والمساجد وقبابها وواجهاتها والأروقة، وآلية تدوين الكتب وزخرفتها وتجليدها ، وقد عزز ذلك كلّه بالصور الملوّنة .

وفي ختام المحاضرات قدم مروان جمعة بن بيات رئيس مجلس إدارة مركز دبي لفن الخط العربي شهادة تقدير للدكتور محمد حسن، كما تم تكريمه أيضاً من قبل الأستاذ عبد الإله عبد القادر المدير التنفيذي لمؤسسة العويس الثقافية بدرع تذكارية من المؤسسة. 



التعليقات