تلقت جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها شركة «اتصالات»، مشاركات في نسختها التاسعة من ثلاث دول خارج الوطن العربي، لم يسبق لها المشاركة في الجائزة منذ انطلاقتها في 2009 .

والدول الجديدة هي الولايات المتحدة الأمريكية بثلاث مشاركات، والمملكة المتحدة، وقبرص، ولكل منهما مشاركة .

وقالت مروة العقروبي، رئيسة المجلس : «الجهود التطويرية التي نبذلها أسهمت في تحقيق العديد من الإنجازات، ويتجلى ذلك على صعيد رفد مكتبة الطفل العربي بإصدارات قيمة، تنمي مدارك الصغار وتجذبهم إلى عالم القراءة، وعلى صعيد توسيع دائرة المشاركات. واليوم نجني ثمار هذه الجهود، إذ نجحنا لأول مرة في استقطاب دور نشر خارج المنطقة، الأمر الذي ينسجم مع رسالة الجائزة التي تفتح باب المشاركة أمام جميع الدور التي تصدر كتباً للأطفال باللغة العربية من مختلف أنحاء العالم ».

وجددت العقروبي دعوتها للناشرين والمؤلفين والرسامين من جميع أنحاء العالم، الراغبين بالمشاركة في النسخة التاسعة إلى تقديم طلباتهم قبل 31 الجاري موعد إغلاق باب المشاركات .

وتستقبل الجائزة النسخ المطبوعة من المشاركات عن طريق البريد السريع على العنوان: الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - القصباء - مبنى D - الطابق الأول - مكتب 45 - المجلس الإماراتي لكتب اليافعين .

وتعتبر الجائزة إحدى أرفع جوائز أدب الطفل وأشهرها في العالم العربي، وذلك لتكامل رؤيتها، ووضوح أهدافها الساعية إلى الارتقاء بصناعة كتاب الطفل العربي، وبثقافته ورفدها بما هو مميز ومواكب للعصر، إلى جانب تعزيز مكانة كتاب الطفل في مواجهة البدائل التقنية .

وتتنامى الجائزة كل عام على صعيد المشاركات، إذ شهدت نسختها الماضية أعلى نسبة إقبال ب 151 مشاركة عن فئتي كتب الأطفال واليافعين، تقدمت بها 53 دار نشر، من 13 دولة .

وتتضمن الجائزة 6 فئات هي: «كتاب العام للطفل»، وقيمتها 300 ألف درهم توزع بالتساوي على الناشر والمؤلف والرسام، و«كتاب العام لليافعين»، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، و«أفضل نص»، وقيمتها 100 ألف درهم، و«أفضل رسوم»، وقيمتها 100 ألف درهم، و«أفضل إخراج» وقيمتها 100 ألف درهم، و«أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب» بقيمة 100 ألف درهم .

وتخصص الجائزة ل 300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، ضمن برنامج «ورشة

جريدة الخليج



التعليقات