وجه حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات باسمه وباسم كتاب وأدباء الإمارات والكتاب العرب عموماً، التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الفخري لاتحاد كتاب الإمارات، على النجاح الكبير الذي حققه معرض الشارقة الدولي مع اختتام دورته السادسة والثلاثين .

وقال الصايغ في بيان صدر أمس: لقد أثبتت الشارقة مرة أخرى قدرتها على ترجمة الطموحات والتطلعات الكبيرة إلى وقائع حية، فمعرض الشارقة الدولي للكتاب لم يمر هذا العام بوصفه مناسبة بقدر ما كان مرآة عاكسة عبرت عن حجم المشروع الثقافي للشارقة كما يريده ويعمل عليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي .

وأضاف الصايغ: أثبتت الأرقام والإحصاءات التي تبين حجم التطور الذي شهده المعرض في هذه الدورة، وهو تطور نجزم أنه غير مسبوق، ونود أن نعبر عن اعتزازنا بالمبدع الإماراتي الذي كان فاعلاً على أكثر من مستوى، كما كان قائداً ومحركاً لعديد من الفعاليات المهمة، مظهراً درجة عالية من الكفاءة والندية، ومقدماً صورة مشرفة للشخصية الإماراتية الإيجابية المبادرة والواثقة وصاحبة البصمة والأثر التي تعلق في الذاكرة .

وهنأ الصايغ الفائزين خصوصاً بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب، وبينهم أعضاء في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وأشار إلى أن فوز عضو الاتحاد، الكاتبة الإماراتية، نادية النجار، بجائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي في مجال الإبداع عن روايتها «ثلاثية الدال»، دليل على أهمية تجربتها، متمنياً لها المزيد من النجاح والتميز .

ونوه الصايغ بالتطور اللافت الذي شهدته صناعة النشر الإماراتية، وتوقف عند ظاهرة الإقبال الواسع على دور النشر الإماراتية الخاصة منها، والتابعة لمؤسسات وهيئات رسمية، وأكد أن ما لمسه الجميع في الدورة الأخيرة من معرض الشارقة ليس سوى بدايات لنهضة واسعة في مجال النشر، خصوصاً مع افتتاح المقر الجديد لهيئة الشارقة للكتاب، ومع الانطلاقة القريبة لمدينة الشارقة للنشر، إلى جانب الاستحقاق الكبير الذي ينتظر الشارقة بعد تسميتها عاصمة دولية للكتاب عام 2019 .

وختم بتوجيه أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي كان وراء كل هذه النجاحات، والذي قدم بجولاته في أبهاء المعرض وأجنحته، وتفاعله المباشر مع الكتاب والأدباء والمثقفين والجمهور، صورة ناصعة لنموذج المبدع الكبير الذي لا يكتفي بالتأسيس والبناء، بل يضيف إليهما فضل المتابعة والرعاية

جريدة الخليج




التعليقات