وسط حضور جماهيري كبير أحيت الفنانة اللبنانية غادة شبير سهرة غنائية على مسرح مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية يوم الخميس 5 أكتوبر الجاري، حيث قدمت باقة مختارة من أغنياتها المتنوعة التي لاقت الاعجاب ونشرت عبق الماضي الجميل في ارجاء مؤسسة العويس الثقافية، حيث غنت شبير (ما دام تحب بتنكر ليه، حوّل يا غنّام، يا حبيبي تعال الحقني، بكتب اسمك يا حبيبي، سألوني النّاس، خايف اقول اللى فى قلبى، سوا ربينا، بترحلك مشوار، طلعلي البكي، عرزالنا الأخضر، إفرح يا قلب،  مضناك جفاه مرقده، يا عاقد الحاجبين، آمنت باللّه، زوروني كلّ سنة مرّة).

حضر الحفل عبد الحميد أحمد أمين عام مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية وعبد الغفار حسين و عبد الناصر عبودي عضوا مجلس أمناء المؤسسة، وشخصيات ثقافية إمارتية وعربية، وجمهور كبير من عشاق الفن الأصيل، وقد شكر الأمين العام عبد الحميد أحمد المطربة غادة شبير و فرقتها في نهاية الحفل وقدم لها درع المؤسسة التذكارية تقديراً لفنها الراقي، وبدورها شكرت الفنانة القديرة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها المضياف وكذلك شكرت مؤسسة العويس الثقافية على دورها الفاعل في دعم الثقافة و الفن الأصيل، وتمنت أن تتاح الفرصة مستقبلاً لمزيد من هذه التظاهرات الفنية التي تعلي من قيمة الأصالة و العراقة اللتان تتمتع بها الموسيقى العربية.

ولم تبخل المغنية على الجمهور الكبير بالتقاط الصور التذكارية والتواقيع والأحاديث الودية التي زادت من ألق الحفل الساهر.

يذكر أن غادة شبير التي تخرجت من جامعة الكسليك وحاصلة على درجة الماجستير في العلوم الموسيقية ودبلوم في الغناء الشرقي، تعد من أبرز المغنيات في مجال الموسيقى التقليدية الشرقية، وقد مُنحت جائزة بي بي سي العالمية للموسيقى لكل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لألبوم "موشحات" في عام 2007، وقد نال الالبوم الجائزة الدولية لأفضل ألبوم في جميع أنحاء العالم، وقد أصدرت أكثر من 500 لحن، أبرزها ثلاثة أقراص مدمجة "أناشيد السريانية"،"العاطفة" و"سيريكس أناشيد، نويل ". وتستعد للحصول على شهادة الدكتوراه في العلوم الموسيقية.

وخلال مسيرتها الغنائية غنّت غادة شبير الاغاني العربية القديمة، التراتيل المارونية القديمة والحديثة، الاندلسية والسريانية وكذلك تغنّي غادة شبير الموشحات، وشاركت في العديد من المهرجانات والحفلات حول انحاء العالم: باريس، لندن، كندا، مصر، أبوظبي ودبي.

 



التعليقات