أعلنت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية عن برنامجها الحافل لأنشطة النصف الثاني من عام 2017 والتي تشتمل على ندوات وحفلات ومعارض تشكيلية وسهرات موسيقية وغيرها من الأنشطة التي تصب في صلب النشاط الثقافي للمؤسسة.

حيث تقيم المؤسسة في شهر سبتمبر المقبل ندوة موسعة عن الرواية في الإمارات تحت عنوان (ملتقى رواية الشباب في الإمارات) يشارك فيها كل من: إبراهيم الهاشمي، عزت عمر، إسلام بوشكير، عبد الفتاح صبري، سامح كعوش، د. صالح هويدي، د. أحمد الزعبي، د. أمينة ذيبان.

وستناقش الندوة شؤون الرواية الإماراتية الشابة التي أصبح رصيدها يزداد في الساحة المحلية وصار لها قراء ومتابعون وفازت بجوائز وحققت معدلات لافتة من الاهتمام في الأوساط الثقافية بشكل عام.

وخلال شهر أكتوبر المقبل تحيي الفنانة اللبنانية غادة شبير سهرة غنائية على مسرح مؤسسة العويس وتعد غادة شبير التي تخرجت من جامعة الكسليك وحاصلة على شهادة الدكتوراة في العلوم الموسيقية ودبلوم في الغناء الشرقي، من أبرز المغنيات في مجال الموسيقى التقليدية الشرقية، وقد منحت جائزة بي بي سي العالمية للموسيقى لكل من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لألبوم "موشحات" في عام 2007، وقد نال الالبوم الجائزة الدولية لأفضل ألبوم في جميع أنحاء العالم.

كما تقدم فرقة خماسي النغم حفلاً ساهراً في الشهر ذاته.

وسيعرض الفنان للفنان التشكيلي علي المعمار في شهر نوفمبر المقبل مجموعة من اللوحات بعنوان (صهيل الصمت) وعلي المعمار المولود في بغداد عام 1965 خريج معهد الفنون الجميلة في بغداد – قسم الرسم عام 1985. وخريج أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد -قسم الرسم عام 1991. حصل المعمار على ميدالية فائق حسن الذهبية للرسم في مهرجان الشباب في بغداد عام 1985، وله جدارية بطول 28 مترا في مطار دبي الدولي.

واحتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات تقدم مؤسسة العويس الثقافية في نوفمبر المعرض التشكيلي (إبداعات نسوية) لكل من فاطمة لوتاه، نجاة مكي، سلمى المري، خلود الجابري، ماجدة نصر الدين، المها الكلابي، ليلى ظاهر، وفاء خازندار، سمية الريس، سلوى العايدي، منى الخاجة، نعيمة نعيمه الميمني

فرح يوسف، لينا العقيلي، جنان الأنصاري، مي النعيمي.

وخلال شهر ديسمبر أقرت المؤسسة معرضاً فنياً للنحت للفنان معتصم الكبيسي الذي وُلد في بغداد عام 1968 وتخصص في النحت من جامعتها عام 1992 وله معارض شخصية في رواق الشارقة ودبي 2008 وفي باريس 2004 وله مشاركات في العراق ودبي وأبوظبي وبغداد، وحصل على جوائز منها جائزة عشتار 2005 للفنانين الشباب.

وتختتم مؤسسة سلطان بن علي العويس أنشطتها لعام 2017 بسهرة غنائية للفنانة المصرية ريهام عبد الحكيم التي تعرف عليها الجمهور من خلال مسلسل "أم كلثوم" عام 1999 حيث كانت تلعب شخصية "أم كلثوم" في صغرها. كما شاركت أيضا بمسرحية "رابعة زهرة العاشقين" حيث جسدت شخصية رابعة العدوية، ثم بدأت بالغناء على مسارح دار الأوبرا المصرية وهي في سن الثانية عشر، تمتلك في رصيدها ألبومين وعدة أغان منفردة منها مقدمات لمسلسلات تلفزيونية مشهورة، وحصلت على جائزة الميكروفون الذهبي من اتحاد الإذاعات العربية مرتين متتاليتين.



التعليقات