في تقدير دولي جديد لمنجزاتها بمجال ثقافة الطفل، أعلنت هيئة الشارقة للكتاب خلال مشاركتها في معرض المكسيك الدولي للكتاب، عن اختيار إمارة الشارقة ضيف شرف الدورة السابعة والخمسين من معرض بولونيا الدولي لكتب الأطفال، الأرفع من نوعه بين معارض كتب الأطفال، والمقرر إقامتها في شهر أبريل من العام 2020 .

وجاء هذا الاختيار لما تقدمه الشارقة من اهتمام بالطفل وثقافته وفنه وكتبه، عبر تنظيمها العديد من الفعاليات والمهرجانات والمعارض، التي تتمحور حول أجيال المستقبل، ضمن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، الداعمة دوماً للأطفال واليافعين في المجالات كافة .

وإلى جانب ما تقدمه الشارقة لأطفالها من رعاية صحية وفرص تعليمية ومنشآت ترفيهية، فإن الثقافة تظل هي الأبرز في منجزاتها المرتبطة بالأطفال واليافعين، إذ تنظم سنوياً العديد من الفعاليات الكبرى التي تهدف إلى تنمية معارف هؤلاء الصغار، وتعزيز ثقافتهم، وتنمية مهاراتهم، واستثمار مواهبهم فيما يعود بالنفع على أنفسهم وعائلاتهم ومجتمعاتهم ضمن بيئة آمنة داعمة ومحفزة للإبداع والابتكار .

وقال أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «يحظى الطفل في الشارقة بمكانة لا نظير لها على مستوى المنطقة، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي سخر إمكانات الإمارة ومقدراتها لصالح هذا الجيل الذي تنهض على يديه الأوطان، ولذلك جاء اختيار الشارقة ضيف شرف من قبل معرض بولونيا، تقديراً مستحقاً لهذا الاهتمام ».

وأكد العامري أنه منذ مشاركة الشارقة في معرض بولونيا لكتاب الطفل، وهي تشكل مصدر شغف وإلهام للمشاركين الآخرين، الذين طالما جذبتهم جودة كتب الأطفال التي تصدر من الشارقة أو حصلت على جائزة يقع مقرها في الشارقة، ويسعدنا أن نقدم المزيد عن تجربتنا ورحلتنا في الاهتمام بالطفل وثقافته خلال دورة العام 2020 التي ستكون بمثابة احتفالية كبرى بالثقافة الإماراتية وبالتراث العربي المرتبط بالطفل ».

من ناحيتها قالت إيلينا باسولي، مدير معرض بولونيا الدول لكتب الأطفال: «يحرص معرض بولونيا على اختيار ضيوف الشرف بعناية، ويركّز في اختياره على الدول والمناطق التي تتميز بتراثها الثقافي العظيم، أو تلك التي لديها منصات جديدة لإنتاج الكتب التي تستهدف الأطفال والشباب، وتسهم في تغذية عقولهم، وتوسيع مداركهم الفكرية بما يؤهلهم لمستقبل أفضل، ومن هنا جاء اختيار إمارة الشارقة، لما تمتلكه من مميزات، وغنى على مستوى التجربة والريادة، ونحن سعداء بهذا الاختيار ونرحب بهم كضيوف شرف، ونتطلع لاستضافة برنامجهم في معرض بولونيا لكتب الأطفال عام 2020 ».

والتقى أحمد العامري خلال مشاركة الهيئة في معرض المكسيك، بهوغو سيتزر، نائب اتحاد الناشرين الدوليين، حيث بحث معه سبل تطوير العلاقات بين هيئة الشارقة للكتاب والناشرين في الدول الناطقة باللغة الإسبانية تحديداً، وأكد العامري ترحيب مدينة الشارقة للنشر، المشروع الأحدث للهيئة، بالناشرين الدوليين لافتتاح فروع ومكاتب إقليمية لهم، تخدم قراء إصداراتهم في العالم العربي والمناطق المجاورة، مشيراً إلى أن الشارقة تتطلع إلى المساهمة بدور أكبر في تعزيز الحوار بين الثقافات، واستثمار صناعة الكتاب في إثراء التواصل وتحقيق التقارب بين الشعوب والبلدان .

جريدة الاتحاد



التعليقات