أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة للأعمال المرشحة في فرع «الآداب» في دورتها الثانية عشرة، حيث اشتملت القائمة الطويلة الخاصة بفرع الآداب على (13) عملاً سردياً من أصل 337 مشاركة معظمها من مصر وسوريا والأردن والمغرب والعراق والسعودية.

وتضم القائمة الطويلة إصدارين عن الدار المصرية اللبنانية – القاهرة هما: رواية «خريف البلد الكبير» لمحمود الورواري من مصر (2017)، ورواية «يكفي أننا معاً» للكاتب المصري عزت القمحاوي (2017)، وإصدارين عن دار هاشيت أنطوان/ نوفل- بيروت، هما: رواية «اختبار الندم» للكاتب السوري خليل صويلح (2017)، ورواية «الشيطان يحب أحياناً» للكاتبة السعودية زينب حفني (2017) وإصدارين آخرين عن دار الساقي- بيروت، هما: رواية «في أثر غيمة» للكاتب اللبناني حسن داوود (2017)، ورواية «البدوي الصغير» للكاتب السعودي مقبول العلوي (2016).

أمّا بقية الأعمال فجاءت على النحو الآتي: «مترو حلب» للكاتبة مها حسن، سورية/ فرنسية، من إصدارات دار التنوير – لبنان (2016)، ورواية «عناقيد الرذيلة» للكاتب الموريتاني أحمد ولد الحافظ، من منشورات الدار العربية للعلوم ناشرون – بيروت (2016)، وسيرة روائية «بحثاً عن السعادة» للكاتب التونسي حسونة المصباحي، من منشورات دار نقوش عربية- تونس (2017)، وكتاب «في سوق السبايا» للكاتبة العراقية/الأميركية دنيا ميخائيل، من منشورات المتوسط ــ إيطاليا (2017)، وسيرة ومراجعات فكرية بعنوان «الشاهد المشهود» للأديب الأردني وليد سيف، من منشورات الأهلية للنشر – الأردن (2016)، ورواية «رحلة الدم» للكاتب المصري إبراهيم عيسى، من منشورات الكرمة – القاهرة (2016)، وأخيراً رواية «جانو أنتِ حكايتي» للكاتبة العراقية ميسلون هادي من منشورات دار الحكمة – لندن (2017).



التعليقات