23 نوفمبر
بواسطة administrator

يبكي ويضحك لا حزناً ولا فرحاً

يبكي ويضحك لا حزناً ولا فرحاً

كعاشق خطّ سطراً في الهوى ومحا

من بسمة النجم همسٌ في قصائده

ومن مخالسة الظبي الذي سنحَ

أقرأ المزيد

12 نوفمبر
بواسطة administrator

قلبي يُحَدّثني - ابن الفارض

قلبي يحدثني بأنك متلفي

روحي فداك عرفت أم لم تعرف

لم أَقض حق هواك إن كنت الذي

لم أقض فيِه أسى ومثلي من يفي

أقرأ المزيد

1 نوفمبر
بواسطة administrator

فرسانْ العَلَمْ - سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم

الـعَـلَـمْ لـــي كــانْ زايــدْ رافـعـنِّهْ

هــــوُ أمـانـتـنـا نـعـيـشْ ونـرفـعَـهْ

بـالـدًّما لــهْ نـفـتدي ونــذودْ عـنِّـهْ

وفي القلوبْ وفي المشاعرْ نزرَعَهْ

أقرأ المزيد

31 اكتوبر
بواسطة administrator

داء ألمّ فخلت فيه شفائي

داء ألمّ فخلت فيه شفائي

من صبوتي فتضاعفت بُرحائي

يا للضعيفين استبدا بي وما

في الظلم مثل تحكّم الضعفاء

أقرأ المزيد

8 اكتوبر
بواسطة administrator

مشبِهِكْ - سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

أذكـرك في نفسي من أعوام وأعوام

يـالـيت تـذكـرني ف نـفـسك دقـيقه

بي شـوق منك يزلزل الـروح هدام

حتي الجبل من شدته مايطيقَه

أقرأ المزيد

25 سبتمبر
بواسطة administrator

الخلْ الوفي - شعر السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

مستحيل أنـساك رابع مستحيل

ليت عن صدقي ف حبك تعرفي

والعجيب إذا ظهر عابر سبيل

إعتبرتي أنه الخل الوفي

أقرأ المزيد

6 سبتمبر
بواسطة administrator

الإمارات أغلى الأوطان

صـاحبي يافاهمٍ قصدي ترى مـــا كــل ديــره

تـمـشّى فـي حـدايـقـهـا وينعـشـنــي هواهــا

إتأسر قلبي لو ان نفسي في راحتها أسـيــره

كم بلاد يمرّهـا قـلـبــــي واذا سافــــر نساهــا

أقرأ المزيد

23 اغسطس
بواسطة administrator

هتفت تبشر بالضحى الأطيار - إبراهيم اليازجي

هتفت تبشر بالضحى الأطيار

فاستيقظت لهتافها الأزهار

وجرت تصافحها النسائم فانثنت

بعد الصفاح وثوبها معطار

أقرأ المزيد

17 اغسطس
بواسطة administrator

وداع - بدر شاكر السياب

أريقي على ساعدي الدموع

وشدي على صدري المتعب

فهيهات ألا أجوب الظلام

بعيداً إلى ذلك الغيهب

أقرأ المزيد

9 اغسطس
بواسطة administrator

إذا رشقت قلبي سهامٌ من الصَّدّ

إذا رشقت قلبي سهامٌ من الصَّدّ

وبدلَ قربي حادثُ الدَّهر بالبُعد

لبست لها درعاً من الصَّبر مانعاً

ولاقَيتُ جَيْشَ الشَّوْقِ مُنْفرداً وحدي

أقرأ المزيد